كتبنا pdf كتبنا pdf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تحميل كتاب لو أننا لم نفترق pdf فاروق جويدة

هذا أنا…
عمرى ورق
حلمى ورق
طفل صغير في جحيم الموج
حاصره الغرق
ضوء طريد في عيون الافق
يطويه الشفق
نجم اضاء الكون يوما … واحترق
لا تسألي العين الحزينه
كيف أدمتها المقل؟!
لا تسألى النجم البعيد
بأي سر قد أفل؟!
مهما توارى الحلم في عينى
وأرقنى الأجل
مازلت ألمح في رماد العمر
شيئا من أمل
فغدا ستنبت في جبين الأفق
نجمات جديده
وغدا ستورق في ليالي الحزن
ايام سعيده
وغدا أراك على المدى
شمسا تضئ ظلام أيامي
وان كانت بعيده


التعليقات



اذا اعجبك موقعنا فاشترك معنا ليصلكم كل جديد ادخل ايميلك فى المربع المقابل لتتحصل على كل جديد

إتصل بنا