كتبنا pdf كتبنا pdf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

تحميل كتاب قالت لى السمراء pdf نزار قباني

مختارات من قالت لي السمراء / نزار قباني
——-
تراني أحبك ؟ لا أعلمُ ! سؤال يحيط به المبهمُ ..
و إن كان حبي افتراضاً ..
لماذا إذا لحت طاشَ برأسي الدمُ ؟
و أسأل قلبي : أتعرفها ؟
فيضحك مني و لا أفهم ..
تراني أحبك ؟
لا .. لا .. محالٌ !
أنا لا أحب .. و لا أغرم
* * *
إلى أن يضيقَ فؤادي بسري
ألِح .. و أرجو .. و أستفهم
فيهمسُ لي : أنتَ تعبدُها
لماذا تكابرُ .. أو تكتم ؟
——————
أريدك ..
أعرفُ أنكِ ، لا شيءَ غيرُ احتمالْ !
—————–
وقبلنا لا شالَ شالٌ ..
ولا أدرك خصرٌ نعمةُ الضمِّ
من فضلنا .. من بعض أفضالنا
أنا اخترعنا عالم الحُلم ..
——————
هي من فنجانها شاربة ، و أنا أشربُ من أجفانها ..
——————
اسمُها .. ركضةُ النبيذ بأعصابي
——————
قد تخجل اللبوة من صيدها يوماً
فهل حاولتِ أن تخجلي ؟
——————
من أين يا ربي عصرتَ الجنى ؟!
وكيف فكرتَ بهذا الفم ؟
و كيف بالغتَ بتدويره ؟
و كيفَ وزعتَ نقاط الدم ؟
و كيف بالتوليبِ سورتهُ .. بالورد ، بالعناب ، بالعندم ؟
وكيف ركزتَ إلى جنبهِ .. غمازة تهزأ بالأنجم ؟!.
كم سنة .. ضيعتَ في نحتهِ ؟
قل لي ! ألمْ تتعبْ .. ألم تسأم ؟
——————
رافعة النهد .. احيطي بهِ
كوني لهُ أحْنَى من الخاتم !
قد يَجْرَحُ الدانتيلُ إحساسهُ
فخففي من قيدكِ الظالم ..
هذا الذي بالغتِ في ضمهِ
 أثمن ما أخرجَ للعالم !!


التعليقات



اذا اعجبك موقعنا فاشترك معنا ليصلكم كل جديد ادخل ايميلك فى المربع المقابل لتتحصل على كل جديد

إتصل بنا